العودة   منتديات حبيبي منتدي منتدىhbiby > منتدى - مواضيع - عامة - جرائم - نقاش - أبحاث - كتب > ابحاث - أبحاث عامة - بحوث تربوية جاهزة - مكتبة دراسية

ابحاث - أبحاث عامة - بحوث تربوية جاهزة - مكتبة دراسية بحوث و أبحاث و مناهج تعليم متوسط ثانوي ابتدائي ، أبحاث طبية اختبارات مواد دراسيه , عروض بوربوينت رسالة ماجستير دكتوراه رسائل تحضير ملحص جاهزه

بحث عن بريطانيا

ممكن تساعدوني في بحث عن <<<<السيطرة البريطانية في الخليج العربي بعد الحرب العالمية الأولى في القرن العشرين حتى الاستقلال ******** وجزاااااكم الله خير الجزاء أختكم //هاجر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12-05-10, 11:00 PM   #1


بحث عن بريطانيا 110.gif
ممكن تساعدوني في بحث عن
<<<<السيطرة البريطانية في الخليج العربي بعد الحرب العالمية الأولى في القرن العشرين حتى الاستقلال ********
وجزاااااكم الله خير الجزاء
أختكم //هاجر





  رد مع اقتباس
قديم 12-05-10, 11:21 PM   #2

غآلي غير قابل للإنكسار
افتراضي




من الناحية الاولي





تاريخ الأطماع الأجنبية في الخليج العربي








تحتل منطقة الخليج العربي موقعا متميزا في إستراتيجيات الدول الكبرى , وتدور للسيطرة عليها صراعات , ناهيك عن الصراعات الدائرة بين دول المنطقة والتي تختفي بعض الأحيان وتظهر الى السطح وتدور معارك إقليمية ولمختلف الدوافع والأسباب في أحيان أخرى , فهذه المنطقة التي ترتبط بالمحيط الهندي تتمتع بأهمية دولية وإقليمية تمتد عبر التاريخ الى يومنا هذا , وتأتي أهميتها من كونها طريقا للملاحة البحرية لا يمكن الاستغناء عنه , وبمرور الزمن تباينت أهميتها السياسية والاقتصادية والعسكرية , لغناها وامتلاكها للعديد من الثروات الطبيعية والتي تأتي الثروة النفطية في المقدمة منها , فضلا عن موقعها الجغرافي الذي يتوسط العالم القديم , آسيا , وأوربا , وأفريقيا , وارتباط الخليج العربي بالمحيط الهندي الذي يتوسط النصف الجنوبي من الكرة الأرضية , وما تؤدي إليه من ممرات مائية عالمية, ومتوسط عمقه حوالي ثلاثة آلاف قدم , وطوله يقدر بحوالي 615 ميل وعرضه بين 29 ميلا عند مضيق هرمز و210 ميل في أوسع مناطقه بالقرب من وسطه , وتوجد بالقرب من السواحل أكثر من مائتي جزيرة , وسكان سواحله قبائل عربية , وقامت عليه عدد من الدول العربية شبه المستقلة , منهم بني جلندي والنبهانيون " 1154 – 1624 " , دولة اليعاربة " 1624 - 1744" , ونظام الحكم الإمامة , وقد ظل امن الخليج يتأرجح بين الاستقرار وعدمه حسب الصراعات الدولية وامتداداتها .



ومنذ قديم التاريخ وبدء التجارة العالمية كانت منطقة الخليج العربي حلقة وصل مهمة فيها , كما كانت محط التقاء القوافل التجارية البرية والبحرية , لذلك فقد تأثرت بكل حضارات العالم القديم , تدلل على ذلك الآثار التي وجدت في مواقعها الأثرية التي امتدت على طول ساحل الخليج , فقد تأثرت المنطقة بالحضارة الهندية كما تأثرت بحضارة وادي الرافدين القديمة .



وعندما بدأت النهضة الأوربية الحديثة وتزعم اسبانيا والبرتغال لحملات الاستكشافات البحرية واكتشاف رأس الرجاء الصالح مع نهايات القرن الرابع عشر الميلادي , وبحثهم الدءوب للوصول الى منافذ بحرية تؤدي الى الهند لتامين التجارة معها , فقد وصل الملاح البرتغالي فاسكوديغاما الى الخليج العربي في رحلته الشهيرة التي بدأت عام 1497 , فكانت تمثل أولى بدايات التغلغل الغربي فيها ونشوب صراع مرير استمر قرابة من مائة وخمسون عام بين الغزاة البرتغاليين وقبائل المنطقة العربية .



لقد تهيأت مجموعة من العوامل لإنهاء التواجد البرتغالي في منطقة الخليج العربي من بينها خضوع البرتغال الى التاج الاسباني , وتآمر مجموعة من الدول الأوربية التي بدأت تتأمل في توسيع رقعة مستعمراتها من خلال تطوير أساطيلها كهولندا وفرنسا وبريطانيا , بالإضافة الى الرغبة العربية في التخلص من الهيمنة البرتغالية , فتحقق طردهم من البحرين عام 1602 وبمساهمة من قوى أوربية تم إخراجهم من جزيرة هرمز 1621 , وسيطر العثمانيون على البصرة عام 1640 , وشددت القوات العربية ضربتها حيث جهز السلطان ناصر بن مرشد اليعربي , سلطان عمان قوة بحرية وبرية فحرر جلفار " رأس الخيمة " وظفار في عمان , وبعدها قام خليفته سلطان بن سيف بطرد ما تبقى من القوات البرتغالية من صحار ومسقط , وفي عام 1650 تم طرد البرتغاليين من المنطقة كلها بعد احتلال دام 143 عام .



لقد تحالف البرتغاليون الذين يمتلكون أسطول بحريا مع الفرس الذين أمدوهم بالرجال لبسط سيطرتهم على ضفتي الخليج العربي , وتحطيم أسطول العرب , فاساؤوا معاملة سكان المنطقة , الأمر الذي دفع القبائل العربية في التوحد والنهوض لقتال العدو والثأر لكرامتهم , فلم تصمد قوى الغزو أمام المقاومة العربية , بالإضافة الى ضغوط قوى عالمية أخرى جديدة ظهرت لها أطماع في المنطقة , كهولندا , وذلك للأهمية التجارية والعسكرية لمنطقة الخليج , فكان الانهيار البرتغالي بداية لعصر هيمنة جديدة تمثلت بالهيمنة الهولندية الانكليزية .



لقد حاول التغلغل الهولندي الى الخليج العربي أن يضفي على نفسه الطابع التجاري أكثر مما هو عسكري , فبواخرهم كانت تجارية اهتمت بالتبادل السلعي بالأساس ولكنهم سرعان ما حولوا تواجدهم للأغراض العسكرية , خصوصا أثناء احتدام المعارك مع القوى المحلية العربية او القوى الدولية المتواجدة في المنطقة , ففي عام 1625 ظهر الهولنديون في بندر عباس كقوة منافسة للبريطانيين , وفي عام 1680 كان الهولنديون قد تركزوا في البصرة وأقاموا المراكز والحصون المنيعة التي أسهمت في زعزعة النفوذ البريطاني في المنطقة , ولكن القوات العربية التي حاربت الهولنديين بقسوة وشدة حسمت الصراع , فما إن حل عام 1753 حتى انسحبت هولندا من البصرة , ومن بندر عباس عام 1953 , وقد قضى العرب على آخر معاقلهم المحصنة في جزيرة خرج عام 1766 , فانسحبوا الى الجزر ألأندنوسية حتى دخول اليابان الحرب العالمية الثانية حيث طردتهم منها .



لقد أصبح العالم في تلك الفترة يقيس عظمة الدولة وهيبتها من خلال عدد مستعمراته, وبالإضافة الى التناحر الاقليمي الحاصل بين الدول الأوربية على أراضيها , انتقل الصراع على المستعمرات ومحاولات بسط نفوذ كل دولة على حساب غيرها , وبما إن انكلترا كانت تتمتع بقوة بحرية وأسطول كبير , فإنها كانت تسيطر على مساحات واسعة من العالم ومن أواسط آسيا , وكانت الهند تعتبر درة التاج البريطاني التي لا يمكن الاستغناء عنها لأي سبب , في تلك الفترة كان الصراع البريطاني الفرنسي في أوج قوته وشدته , وكان الطموح الفرنسي السيطرة على طرق مواصلات بريطانية بمستعمراتها وخصوصا الهند , فامتد التغلغل الفرنسي الى الخليج العربي , كحلقة في ذلك الصراع , فأسست شركة الهند الشرقية عام 1664 وحصلت على العديد من الامتيازات في الخليج العربي , وحيث كانت الدولة العثمانية متقيدة بتقاليد ساهمت الى حد كبير بتخلفها علميا واقتصاديا وعسكريا بالقياس الى الدول الأوربية التي شهدت النهضة والتطور والحداثة الأمر الذي زاد من تطلها الى البحث عن أسواق جديدة , في ذلك الوقت بدأ النفوذ الغربي يتركز في الدولة العثمانية ومستعمراتها , وخصوصا المنطقة العربية , وقد تمثل ذلك التغلغل أما بالتجارة او تحديث القوة العسكرية العثمانية , او على شكل احتلال عسكري , كما حصل في الحملة الفرنسية على مصر عام 1798, الأمر الذي زاد من حدة التوتر والصراع بين فرنسا وبريطانيا .



مع نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين , اخذ العالم يتبلور تفكيره باتجاه الانقسام الى معسكرين , خصوصا بعد أن بدأ النفط يلعب الدور الجوهري في الصراع وخاصة بعد اكتشافه في إيران والعراق , فقد دخلت هذه المادة الستراتيجية في كل البرامج والمخططات الاستعمارية وغدت تسهم الى حد كبير في تحديد اتجاهات الصراع ورسم السياسات الأمنية للقوى الكبرى في القرن العشرين , وحتى الاتفاقيات الدولية التي عقدتها أطراف الحرب العالمية الأولى كان للنفط دور فاعل في تنظيم مواردها وتحقيق الموازنة بين أطرافها وأحيانا الى تجاوزها كما حصل بالنسبة الى ولاية الموصل حيث أشارت اتفاقية سايكس – بيكو إنها من ضمن حصة فرنسا , فدخلتها بريطانيا للسيطرة على نفطها متجاوزة لفرنسا بحجة تأخرها بالدخول إليها , وخشيتها من الاحتلال الروسي .



إن جنوب شرق آسيا كان يمثل حلم السيطرة الأوربية , والوطن العربي يقع في طريق الوصول الى تلك المنطقة الذي لابد من السيطرة عليه , وفي هذا الوقت كانت امريكا قد أصبحت قوة لا تقل في خطورتها عن أمها أوربا , بل أصبحت تؤثر بشكل او بآخر على الاقتصاد الأوربي ومورّد مهم للكثير من السلع وخصوصا العسكرية منها , بينما ألمانيا بدأت تدغدغ الفرس وتتسلل الى بلادهم خصوصا في العهد القاجاري ثم البهلوي لمواجه النفوذ البريطاني , ومحاولات إنشاء خط سكة حديد تربط برلين بالخليج العربي عام 1896.



لقد سيطرت انكلترا على خطوط الملاحة البحرية لقوة اسطولها بينما حاولت فرنسا والمانيا الوصول الى الخليج العربي برا تجنبا للقوة الانكليزية , ولكن انكلترا كانت اسبق في السيطرة فعقدت معاهدات منفردة مع شيوخ الخليج العرب تلزمهم بعدم اقامة اتفاقيات مع غيرها مقابل تأمين الحماية لهم جمعتها في معاهدة أطلقت عليها المعاهدة الأبدية عام 1853 , ثم المعاهدة المانعة عام 1892 مع شيوخ الساحل العربية , وكانت معاهدة بريطانيا مع شيخ المحمرة وشيخ الكويت قطعا لأي وصول أوربي الى منطقة الخليج العربي .



تعتبر السيطرة البريطانية على الخليج العربي الأكثر عمرا حيث امتدت من السنوات الأولى للقرن السابع عشر حتى انسحابها من الجزر العربية الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى عام 1971 , وقد تميزت عن غيرها من القوى بتميز سياستها الأمنية بالشمولية والاتزان وبعد النظر , دون إهمال الجوانب الأخرى , ففي الوقت الذي عززت فيه مواقعها العسكرية في المنطقة , فقد أصبحت لها مراكز تجارية مهمة في العديد من مدن الخليج وموانئه , بالإضافة الى علاقات خاصة مع أصحاب السلطة والنفوذ الذين يمتلكون صناعة القرار , ولعلها حين استغلت ظروف الحرب العالمية الأولى فحققت كسبا دبلوماسيا مرموقا , وبخاصة بعد إن تحول الخليج العربي الى مسرح لصراعات دولية حادة , فوقعت كل من فرنسا عام 1904, وروسيا عام 1907 , والمانيا عام 1912 , اتفاقيات اعترفت فيها كل هذه الدول رسميا بالارجحية البريطانية في الخليج , وفي عام 1913 حذا العثمانيون حذوهم عندما وقعوا اتفاقية مشابهة تحقق لبريطانيا الأهداف نفسها .



إن الظروف التي أفرزتها الحرب العالميه الأولى وتطوراتها أدت الى تعزيز دعائم الستراتيجية البريطانية في الخليج , إذ إن الدول التي نازعتها النفوذ في المنطقة , لم تلبث أن خرجت من حلبة الصراع , ألمانيا لهزيمتها في الحرب وروسيا لتغير نظام الحكم فيها , أما فرنسا فقد اعترفت بالسيادة البريطانية المطلقة علي الخليج العربي , وبادرت بإغلاق قنصليتها في مسقط عام 1920 , كآخر مظهر من مظاهر النفوذ الفرنسي في الخليج , إن هذه الأسباب بالإضافة الى اضمحلال الدولة العثمانية , تظافرت لكي تتحول المنطقة الى منطقة نفوذ بريطانية .



لقد تمكنت بريطانيا من تصفية منطقة الخليج العربي من أي نفوذ آخر , ولكن سياسة الباب المفتوح التي اتبعتها الولايات المتحدة الأمريكية مكنتها من النفوذ المنطقة , فقد بدأ اهتمامها منذ اكتشاف النفط في بعض المدن الخليجية في بداية القرن العشرين حيث دخلت الى معترك الصراع من اجل النفط , ولقد تمكن كولبي شستر الامريكي من الحصول عل امتيازات التنقيب عن النفط في العراق , ولكن الولايات المتحدة لم تحصل علي الموافقة البريطانية إلا في عام 1912 عندما أصبحت عضوا مساهما في شركة نفط العراق , بعدها اضطرت بريطانيا للرضوخ الى امريكا كشريك فعلي في النفوذ في الخليج وفق مبدأ تبادل المصالح وتمت التسوية بينهما حينما عقدت اتفاقية الخط الأحمر عام 1942 , التي فتح المجال بموجبها للولايات المتحدة الأمريكية للوصول الى العراق ومناطق خليجية أخرى كالسعودية والبحرين وإيران .



إن نشوب الحرب العالميه الثانية كان تحفيزا آخر لواشنطن للاهتمام بالمنطقة , وبدخولها الحرب اخذ الخليج العربي يكتسب أهمية خاصة , فالنفط الذي اتجهت أنظار الولايات المتحدة الأمريكية إليه بشكل لم يسبق له مثيل إذ لم يعد هذا النفط مجرد مشروع تجاري للشركات الأمريكية بل أصبح مسألة تهم الأمن القومي الامريكي , ونظرا لاستحالة استمرار الإنتاج الامريكي منه بالمعدلات نفسها التي دعت إليها ظروف الحرب, فقد ركزت جهدها علي نفط المنطقة العربية ووصلت الى قناعة جادة بان مركز الجاذبية في الإنتاج العالمي للنفط يتركز في منطقة الخليج , هذا من جهة , ومن جهة أخرى فان ظروف الحرب زادت من حجم الدور العسكري الامريكي في المنطقة , أما من الجهة الثالثة فان التواجد العسكري لها والضغط الذي تمارسه علي مشايخ المنطقة خلق حالة من توفير الأمن للكيان الصهيوني في فلسطين .



إن تراجع القدرات العسكرية الغربية وظروف الحرب الباردة بين المعسكرين الرأسمالي بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية من جانب , والمعسكر الاشتراكي من جانب آخر , أدى الى تقوية النفوذ الامريكي في منطقة الخليج العربي حتى علي حساب حلفائها الغربيين .



لقد عملت امريكا علي إضعاف القدرات العسكرية الإقليمية لإدامة وجودها بشكل مباشر او غير مباشر وهو بطبيعة الحال إضافة الى استثمار نفط المنطقة ضمانة للوجود الصهيوني المزروع في المنطقة , وعليه ولتنفيذ هذه السياسة , دفعت بالفرس الى شن عدوانهم بقيادة خميني علي العراق لمدة ثماني سنوات , وتحت ستار الدين وتصدير الثورة , وعندما استنتجت إن ذلك لم يحقق لها غاياتها حينما خرج العراق صاحب المشروع الحضاري التحرري النهضوي والقومي من ذلك العدوان اشد عودا واصلب , دفعت بمشايخ الكويت والخليج الى ممارسة سياسات استفزازية لإضعاف قدرات العراق الاقتصادية , فكان دخوله الى الكويت سببا لتحويل الخليج العربي بحيرة أمريكية مطلقة بلا منازع , خصوصا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق , وتحالفات الإستراتيجيات الأمريكية الفارسية , مما أدى بالنتيجة الى استقرار القوات الأمريكية في الخليج إضافة الى استقرارها في العراق بعد غزوها البربري له وتصفية معظم قياداته .





  رد مع اقتباس
قديم 12-05-10, 11:24 PM   #3

غآلي غير قابل للإنكسار
افتراضي

ومن ناحية اخرى لنفس الوجه



لكي نحلل أحداث الشرق الأوسط خلال القرن العشرين وحتى هذه الأيام لا بد أن نتوقف عند محطة النفط في الزمن السابق كانت أهمية الشرق الأوسط أنه قلب العالم القديم ومركزه الاستراتيجي عبر البوابتين الآسيوية والإفريقية لعب دوراً في الحروب والصراعات التي دارت في المنطقة . الآن وبعد اكتشاف النفط تحول الاهتمام الدولي من الموقع إلى الثروة الدفينة في أرضه التي يمثل إنتاجه أكبر عملية رابحة في تاريخ الجنس البشري ويمثل تأثيره على اقتصاديات العالم الصناعي والزراعي المتطور والمتخلف ما هو أكبر من الحروب التقليدية . الدور العالمي للنفط العربي لم يعد مسألة خاصة بنا لأن الصراع على تأمين الموارد منه وحصص الأرباح التجارية به جعل بلادنا هدفاً للخارج الأجنبي وبدلاً من أن نشعر بالرفاهية والتطور تحولت بلادنا إلى ساحات للغزو الصهيوني والحروب التي يخطط لها خارجياً وانتهت أخيراً بالاحتلال المباشر للعراق والحبل على الجرار كما يقول المثل !

فما هي قصة النفط في الشرق الأوسط ؟

في العالم كان يوجد النفط مكتشفاً في الولايات المتحدة التي في عام 1912 كانت تنتج 63 % من الإنتاج العالمي . وكانت روسيا في حقول باكو تنتج 19 % والمكسيك تنتج 5 % وما عدا هذه الدول لم يكن النفط موجوداً . كان النفط يستعمل في مصابيح الزيت ولم يكن قد دخل في النقل البحري وصناعة السيارات والمعامل أول من أدخل النفط في تحريك السفن هم الألمان .. كانت السفن تدار بالفحم وكانت الأساطيل البريطانية تتفوق على العالم بوجود الفحم الحجري لديها . إنتاج بريطانيا من الفحم عام 1890 / كان 182 / مليون طن ألمانيا في عام 1910 تقدمت عليها فأنتجت من الفحم 219 مليون طن . التطور الهام حصل في ألمانيا لأنه في عام 1885حين اخترع المهندس الألماني ديملر محركاً يعمل على النفط . الألمان حولوا سفنهم من الفحم إلى النفط فحققوا سبقاً كبيراً على الأسطول البريطاني .

فإدارة سفينة بالفحم تحتاج إلى 4 - 9 ساعات وبالنفط تحتاج إلى 30 دقيقة ودخان الفحم من السفن يمكن تحديد موقعها من عشر كيلو مترات ومن السفن النفطية لا يوجد هذا الخطر عدا عن السرعة التي يؤمنها وجود محرك نفطي .

الألمان حددوا إستراتيجيتهم في الشرق الأوسط معتمدين على ما يلي :

1 ـ إقامة أسطول حديث وتجديده كل عشرين عاماً ويعمل على النفط بدلاً من الفحم .

2 ـ مد خط حديدي من برلين إلى بغداد ثم إلى الكويت .

3 ـ تطور صناعي غير تقليدي .

4 ـ زيادة عدد السكان حيث ألمانيا التي كانت عام 1870 عددها 40 مليوناً أصبحت 67 مليوناً عام 1914 .

5 ـ نقل البضائع إلى الشرق للسيطرة والنفوذ حيث يوجد النفط في منطقة سموها ( ميسو بوتيما ) وتضم العراق والكويت .

هذه الهجمة الألمانية على مكامن النفط في الشرق الأوسط كانت السبب في اشتعال الحرب العالمية الأولى عام 1914 .

في الجانب البريطاني اللورد فيشر عام 1882 كان أول من دعا إلى تحويل السفن البريطانية من الفحم إلى النفط ومن هذه الدعوى بدأ الاهتمام البريطاني بنفط الشرق الأوسط .

بدأ التدخل البريطاني في إيران حيث كان رضا بهلوي هو الشاه الحاكم .

كان في إيران مهندس استرالي ذكي وورع دينياً وكان يبحث عن السبب في وجود عبارة النار في كارس فذهب إلى المعابد القديمة ووجد أن الصخور قرب هذه المعابد تنضح بالنفط الذي يتم إشعاله كطقس ديني وعرف أن النفط موجود في الأعماق وأن الناس عبدوا النار لهذا السبب ..

عرض على الشاه أن يستخرج النفط وأعطاه 20 ألف دولار لكي يعطيه امتيازاً للتنقيب والاستثمار في كل إيران على أن يدفع للشاه 16 % من الموارد فأعطاه الامتياز في عام 1901 وينتهي عام 1961 .

البريطانيون دخلوا على الخط فأرسل رئيس مخابراتهم والذي يعرف بكبير الجواسيس واسمه الحركي ( رايلي ) واسمه الحقيقي جورجوفيتش روزنبلوم إلى إيران لانتزاع الامتياز من المهندس الاسترالي المسيحي الورع ( دراسي ) .

دخل رايلي إيران بلباس راهب وأقام صلة مع دارسي وأقنعه أن استثمار النفط هو أكبر مشروع مسيحي سيجلب الخير فتم إنشاء الشركة الفارسية ـ الانكليزية التي انتقل إليها امتياز دراسي فصار النفط الإيراني تحت سيطرة الانكليز !!

كان وجود بريطانيا في الخليج محدوداً بالكويت التي تم إعلانها محمية بريطانية مع أنها جزء من الإمبراطورية العثمانية وكانت لها سفن فيها وحاكمها الشيخ مبارك الصباح قتل أخويه وتسلم السلطة بمعونة بريطانيا التي أعلنت قبيلة ( عنيزة ) حاكمة تحت الحماية البريطانية عام 1901.

وفي عام 1913 حصل الكولونيل بيرسي كوكس على تعهد من مبارك الصباح بأن لا يمنح أي امتياز للنفط بدون موافقة بريطانيا واستأجرت منه ميناء الكويت بعقد إيجار دائم ( الشويخ ) مقابل أموال وبنادق وذلك باتفاقية تضمنت أن مدتها حتى يشيب الغراب ويفنى التراب ..!!

وهكذا بدأ الصراع الألماني ـ البريطاني على نفط الشرق الأوسط .

حصل الألمان الذين وصل خطهم الحديدي إلى الموصل على نفطها وبدا للجميع أن خط برلين سيستولي على مناطق النفط في كل من العراق والكويت فبدأت الحرب العالمية الأولى .

كان هدف الحرب العالمية الأولى تمزيق التحالف العثماني ـ الألماني ومنع ألمانيا من الوصول إلى مكان من نفط الشرق الأوسط وطبعاً كانت شرارتها مقتل الأرشيدوق ولي عهد النمسا من قبل طالب من الصرب .

وكان الهدف الاقتصادي وقف التصاعد المرعب لألمانيا وفتوحاتها المتطورة وغيرالتقليدية .

أما الهدف السياسي للتحالف فكان تمزيق الدول العثمانية وتحرير الأجزاء الأوروبية منها ومنحها الاستقلال في حين يتم احتلال الأجزاء العربية منها ...!

بريطانيا قررت أن وجودها في الخليج العربي مصلحة قومية وصار ذلك جزءاً من إستراتيجيتها لكن تبقى دولة عظمى . كما أن من إستراتيجيتها منع قيام دولة أوروبية أقوى سياسياً واقتصادياً منها . لذلك اعتبرت خط سكة الحديد من برلين إلى بغداد تم إلى الكويت وقال الوزير وايت أن الخط الحديدي مثل خميرة تخلف اختماراً ثقافياً بين السكان ولو مر عبر شعب همجي كلياً فإنه سيرفعه في وقت قصير إلى المستوى الذي يتطلبه تشغيله وعمله وهذا التطور ليس في صالحنا.

ولذلك نجدها تدعم تركيا ضد السماح بمرور الروس عبر الدردنيل إلى المياه الدافئة حيث النفط وتحجيم روسيا كان جزءاً آخر من إستراتيجيتها .

ولذلك فإن أضعاف الدولة العثمانية التي دخلت في حلف مع الألمان وتمزيقها كان إستراتيجية أخرى لبريطانيا التي أشعلت بوجهها حروب البلقان ولو سراً وأدت إلى تجريد الدولة العثمانية من ممتلكاتها في أوروبا .

الحرب العالمية الأولى اندلعت في 28 / 7 / 1914 محمولة على هذه الإستراتيجية وموجهة ضد الحلف الألماني ـ التركي ولمنع ألمانيا من الوصول إلى منطقة النفط في العراق والكويت والخليج العربي ومنع وصول بضائعها إلى الشرق الأوسط . هذه الحرب العالمية اعتمدت على النفط كوقود فالعثمانيون منعوا وصول نفط روسيا من باكو على بحر قزوين إلى أوربا عبر الدردنيل وإلى ألمانيا فكانت هذه هي الضربة الحاسمة التي جعلت ألمانيا تطلب الصلح .

وهكذا ثبت أن النفط هو المادة الأساسية من أجل الأمن العسكري وصار 40 % من أسطول بريطانيا يعتمد على النفط بديلاً عن الفحم وحتى فرنسا افتقدت النفط فاستغاثت بالولايات المتحدة في نهاية عام 1917 بعد أن هددت بطلب الصلح فأنجدتها لإنقاذ الجبهة الفرنسية كما أنجدوا بريطانيا بـ 12 ألف برميل يومياً . في نهاية الحرب سيطر الانكليز على الشرق الأوسط وأصبح الخليج بحيرة بريطانية في حين تعثر الفرنسيون في الجهة الأوروبية وقتل منهم مليون فرنسي . حصل الفرنسيون على سورية ولبنان وعلى نفط منطقة الموصل وتحت شعار استقلال العرب احتل البريطانيون فلسطين والأردن والكويت والعراق وأقاموا دولاً موالية لهم ومدوا خط سكة حديد من حيفا إلى بغداد وخطوط موازية . وكانت فارس واقعة تحت النفوذ البريطاني . أما السعودية فلم تكن محل اهتمام بريطانيا وكان هذا من أخطائهم فدخلها الأميركيون .. ! أخل البريطانيون بعهودهم لشريف مكة وخذلوا العرب الذين قاتلوا معهم الدولة العثمانية وقتل منهم مئة ألف ومكنوا بريطانيا من السيطرة على منابع النفط العراق مستغلة ضعف فرنسا فصار نفط الشرق لأوسط كله بريطانيا !! في 22 / 10 / 1917 أصدر البريطانيون وعد بلفور لإقامة دولة يهودية في فلسطين ففجروا الشرق الأوسط مجدداً وكان هذا الوعد من أهم نتائج الحرب العالمية الأولى أيضاً بعد ذلك بدأ الصراع الأميركي ـ البريطاني على نفط الشرق الأوسط فالبريطانيون خرجوا من الحرب العالمية الأولى وهم مدينون للولايات المتحدة عام 1919 بأكثر من 4.7 مليار دولار البريطانيون حصلوا على 75 % من نفط الشرق الأوسط وحصل الفرنسيون على 25 % من أسهم شركة النفط التركية السابقة فقط . اتفاقية سان ريمو فجرت الصراع بين بريطانيا والولايات المتحدة التي لم تحصل على مقابل نفط رغم أن نفطها كان وراء النصر الذي تحقق . بعد الحرب العالمية الثانية عقد البريطانيون والأميركيون اتفاقية ( اتفاقية بريتون ) صار هناك هيمنة أميركية بريطانية على نفط العالم . مشروع مارشال لإنعاش أوربا بعد الحرب العالمية الثانية وتضمن وجوب شراء 10 % من النفط الأميركي المكرر ومنع مشروع مارشال بناء المصافي في أوربا لتكرير النفط . وبعد محاولة مصدق تأميم النفط الإيراني الخاضع للانكليز استنجد الشاه بالأميركيين الذين ساهموا بالإطاحة بمصدق . بعد ذلك وعبر الحروب العربية الإسرائيلية أحكم الأميركيون سيطرتهم على نفط السعودية والخليج وإيران وبدا لجميع المحللين أن وراء كل حرب ونزاع في هذا الشرق يختفى دور النفط في اللعبة السياسية حيث اتجهت الولايات المتحدة إلى السعي لتأمين سيطرة كاملة على مناطق النفط . الآن يبدو واضحاً أن أحداث جنوب السودان كانت تخفي صراعاً على نفط الجنوب وحين تم الاتفاق على استثماره توقفت الحرب . وفي شرقي السودان يختفي صراع الشركات على نفط دارفور ولن تتوقف الحرب حتى يسيطر الأميركيون وشركاؤهم على نفط دارفور .. الحرب على العراق هي حرب للسيطرة على نفط العراق بالدرجة الأولى .. الحرب القادمة على إيران تخفي الرغبة في السيطرة على نفط إيران ولن تتوقف الحرب على إيران إلا إذا أنجز الأميركيون السيطرة على نفط إيران .. وهكذا فإن كل الصراعات في هذا الشرق هدفها الاستراتيجي السيطرة على نفطه لأن من يقعد على صمامات النفط في الشرق الأوسط يستطيع أن يتحكم بمصير دول العالم وأن يخضعها لإدارة القطب الأوحد دون حاجة للحرب معها . ونحن الشعوب في هذا الشرق ندفع من دمائنا ثمن هذا الصراع المرير دون أي مقابل لحقوقنا في ملكية الآبار لأن الدول الكبرى تعتبرنا آبار نفط أكثر مما نحن دول مستقلة ..

المسألة الخطيرة وهذا السلاح النفطي إذا أحسنا استعماله قد يعطينا القدرة على حصولنا على العدل من مجتمع دولي ليس من سياستها أن نعيش أحراراً أو نتطور أو نخرج من نفق التجزئة والتخلف ..

المصدر/ موقع التحالف الوطنى





  رد مع اقتباس
قديم 13-05-10, 05:28 PM   #4

افتراضي

اخي احســـــآس

تسلم الايادي المميزة ع الموضوع الرائع والمميز

من يد ما يعدمها خيي

ننتظر المزيد بكل شوق








  رد مع اقتباس
قديم 19-10-10, 06:54 PM   #5

((( ملك الاحزان)))
افتراضي

اخي احســـــآس

تسلم الايادي المميزة ع الموضوع الرائع والمميز





  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سكن مع عائلة في بريطانيا للطلبه - Host Family Accommodation - الدراسه في بريطانيا والسكن مع عائلة في بريطانيا admin نتائج - اختبارات - امتحانات - نتيجة - 2014 - مدرسة - جامعة - كلية - معهد 1 14-10-12 07:09 PM
تقرير خاص عن فندق سافوي في بريطانيا كـ افخم فندق بالعالم 1013 - فندق سافوي في بريطانيا قطعة فنية لـ الوليد بن طلالـ 2013 كاميليا السفر و السياحة - فنادق - اماكن ترفيهيه - دول و عواصم 4 04-09-12 02:04 AM
بريطانيا.....المملكه المتحده ابريطانيا ......شرح كامل عن بريطانيا الحكايه السفر و السياحة - فنادق - اماكن ترفيهيه - دول و عواصم 8 30-07-12 07:05 PM
سعوديات في بريطانيا كنق النظيم القصص الطويله 5 27-06-11 06:20 PM



Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap 


الساعة الآن 03:20 AM.

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
في حال وجود اي انتهاك بالموقع لحقوق الملكية الفكرية والخصوصية والطبع والنشر نأمل ابلاغنا عن ذلك
جميع المواضيع والردود تمثل كاتبها وليس لمنتدى حبيبي اي مسؤولية عن ذلك

أي ملاحظة لا تتردد في مراسلة الادارة

سياسة الخصوصية