العودة   منتديات حبيبي منتدي منتدىhbiby > حواء - الحياة الزوجية - الاطفال - الصحة - ديكور - اكلات > الحياة الزوجية - عالم الاطفال

الحياة الزوجية - عالم الاطفال المجتمع والعلاقات الأسرية بين الاباء والامهات تربية الابناء الظواهر الاجتماعيه السلبيه الحياة الزوجية والاجابيه وطريقة التعامل معها مشاكل زوجيه بين الزوجين

ملف كامل ، فتاوي زوجيه عن الطلاق فتوي

فتاوي الزواج - فتوي زوجيه وطلاق هنا سوف اضع كل مشكله ومعها الفتوي عندي مشكله لقد تطلقت وكان عمري 27 سنة . من زوج يتعاطي المخدرات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 21-01-09, 12:20 PM   #1

الأعضاء

فتاوي الزواج - فتوي زوجيه وطلاق

هنا سوف اضع كل مشكله ومعها الفتوي


عندي مشكله لقد تطلقت وكان عمري 27 سنة . من زوج يتعاطي المخدرات ولي من الابناء اثنين . صغار في السن . اتيت عند اهلي وانا متحطمة بسبب فشل حياتي الزوجية التي حاولت المستحيل ان يستمر هذا الزواج ولكن دون جدوي وكانت النهاية المولمة . بقيت عند الهلي عدة سنوات وقد توفي ابو اولادي خلالها . ولم يترك لي غير الالم والحسرة والحمد لله على كل حال . وخلال هذة السنوات تقدم لخطبتي عد من الرجال ولكن كان والدي حفظة الله يرفض بحجة الاولاد . ولكن المشكلة اني اريد الزواج لان فية من الاستقرار والامان من مغريات الدنيا التي تعصمني من الوقوع في الاخطاء .
مرت الايام والسنون علي الي ان دخل الشيطان حياتي وتم معرفتي بشخص انجرفت معة وكانت الامور مهييئة لي في محادثتة عبر التلفون كذلك مقابلتة خارج المنزل في خلوة معة .
انا اخاف الله واصلي وادعوا ربي انة يرزقني بالزوج الصالح . لكن والدي منع عني الحلال برفضة للازواج بحجة هولاء الابناء .
مشاغل الحياة والامها والوحدة القاسية وعب المسؤلية في العمل والبيت دون معين والمعين الله جلتني اقع فريسة الشيطان .
احببت هذا الرجل حبا شديدا وجعلني هذا الحب انسى ديني ومبادي مع العلم اني انسانة متعلمة وفاهمة الحلال والحرام ولكن ما ادري ما اصابني .
طلبت منة الزواج واصريت على عدم مقابلتة مرة اخري . فقال ان والدة لن يوافق بسبب اني مطلقة وعندي ابناء وهو لم يسبق لة الزواج . ثم قال لي انةلايريد ان يقع في الحرام وسوف يتزوجني دون علم اهلة واهلي ووافقتة على ذلك .
وتم اجراء العقد بيني وبينة بواسطة ماذون وشهود . من خلال التلفون وقد وكلت هذا الشيخ الذي كلمني عبر التلفون وقال لي هل تقبلين الزواج بفلان ابن فلان وقراء ايات قرانية عن الزواج وانة زوجنا على كتاب الله وسنة نبية مما جعلني اشعر انني تزوجت و عقد لنا وحرر ورقة بذلك . وتم توقيع الشهود عليها . وتم ارسال هذة الورقي لي عبر الفاكس . انا لم اشاهد الماذون ولا الشهود ولكن الذي سمعتة كان صحيحا لا يخالج النفس بالكذب . وكنت اثق في هذا الشخص ثقة عمياء .
وقد حدثت الحادثة في منطقة وانا في منطقة اخري . وبعد اسبوع قابلت ( زوجي )الذي حلف لي بصحة ما نقوم بة وانة هو المسؤل عن كل النتائج وانة يتحمل وزر هذا الامر امام الله . وتزوجت بة . واصبحت اقابلة في الشهر مرة واحدة لانة يعمل في منطقة بعيدة عني . الي ان شعرت بعدم الارتياح كذلك الخوف من الله لاني تزوجت دون علم والدي . ولم يتغير الامر بل كنت في تعاسة دائمة وخوف من بكرة ومن الموت .
علما انني اكلم زوجي الذي لا ادري هو زوج لي والا ........ باستمرار مما ارهقتني مكالماتة ماديا لانة لا يستطيع محادثتي بسبب قلة المال لدية بالاضافة الى اخذة من اموالي وانة توعد بردها وكنت اعطية كلكا طلب مني ذلك .
بعد ذلك حاولت بطرق ما معرفة الشي الذي اقدمت علية فاخبرت ان ذلك زواج باطل من بعض الصديقات علما انني لم استشير احد من الشيوخ وهذه اول مرة اكتب فيها اليكم بسب خوف من الله وانني منعت نفسي من مقابلتة وكان كل مرة يقول لي اني ربي سوف يعاقبني على هجري لة .
انا انسانة ذات خلق واخاف من الله ولكن نفسي امارة بالسوء بسبب ضروفي الاسرية التي لا يتحملها اي انسان . فانا اجد في الزواج ستر لي . ولكن والدي واخواني هم السبب بحجة انك لاينقصكي شي فلا داعي للزواج هذا كلامهم لي باستمرار مما جعلني اقدم على هذا الامر واتعدي الحدود الدينية

اسال اللة انة يغفر لي ويبعد عني هذا الشخص الذي حاولت اني اقربة لي بالحلال ولكن دون فائدة .
هذه مشكلتي التي عادت علي بالندم والحسرة .

اطلب من فضيلتكم اعلامي عن هذا الزواج هل هو باطل ام صحيح ؟ والدعاء لي بالهداية والمغفرة.
واخبركم انني لم اتمكن من ترك هذا الشخص فانا ما زلت اكلمة ولكن منعت نفسي من مقابلتة .

ارجو الرد على مشكلتي وعدم اهمالها ............. ومعرفة الاصلح لي ؟


الجواب

المرأة تأتي بالفاحشة وهي تشعر بالإثم :
قبل الخوض في حل مشكلتك ، أخبرك أنك امرأة فيك خير ، فإن المسلم على خير مادام يشعر بالذنب ، ويبحث عن حكم الشرع ، ويريد الرجوع إلى طريق الهداية .
قال رسول الله r (( من سرته حسنته ، وساءته سيئته ، فهو فؤمن )) [ رواه الطبراني وغيره وصححه شيخنا في صحيح الجامع 6294]
كما أحذرك من الجري وراء الشهوة ، وارتكاب الكبيرة ، والتمادي في الحرام ، فإن عاقبتها الدنوية وخيمة ،ولعذاب الله أشد وأنكى
ولذلك عليك المبادرة إلى التوبة ، والمسابقة إلى الإنابة ، قبل أن يقسو قلبك ، وتتمادي في غيك ، فكم من امرأة كانت بدايتها هكذا .. ثم استُدرِجت وانحرفت انحرافاً خطيراً ، وكم من فتاه ذهبت إلى عشيقها بغفلتها ، وسذاجتها وبراءتها .. ثم أخذ لها صوراً .. أو جمع عليها زملاءه - والعياذ بالله - .. وغالبهن قُتلن .. أو قتلن أنفسهن ، فسارعي إلى التوبة ، قال تعالى : ) وسارعوا إلى مغفرة من ربكم ... (
ومن تاب فلا ييأس ، ومن أناب فلا يبأس ، قال الله تعالى في وصف المحسنين : ) والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون (
فعليك الإقلاع الفوري ، وعدم الإصرار على ما أنت عليه ، لعل الله يغفر لك ، ويفرج همك ، وينفس كربتك
الحرام لا ينفس الكرب :
واعلمي - هداك الله - .. أن الحرام لا ينفس كربة ، ولا يفرج هماً ، وإن كان له لذة آنية ، ولكنها فانية .. يعقبها زيادة في الهموم ، وتفاقم في الكروب ، مع ما يدخر لصاحبها من العذاب الأليم .
حكم عقد الزواج على الهاتف :
أما العقد الذي ذكرت وصفه ، فهو باطل ، لأن أركانه لم تتحقق .
المرأة يمنعها وليها من الزواج :
أما بشأن مشكتك فيمكنك أن تكلمي أحد الشيوخ أو الوجهاء أن يقنع أباك بالتزويج ،
كما يمكنك إقناع أبيك بزواج المسيار مع هذا الرجل - إن تاب - أو مع غيره ، وأرى أن زواج المسيار ، هو الحل الأمثل لقضيتك ، إذ تبقين في بيتك مع أولادك ، وهو يزورك في البيت .
فإن أبى أبوك ، فيمكنك أن تقدمي دعوى للمحكمة ، وهي تقوم وقتها بتزويجك منه ، أو من غيره ، كما أنصحك بمقاطعته تماماً ، وبخاصة على الهاتف ، كي لا يستدرجك كما استدرجك من قبل ، فإذا كان جاداً في الزواج فليطلبك من أبيك ، أو عن طريق القاضي وإلا كان مخادعاً .
أما بشأن الرجل ، فيمكنه أن يتزوج ولا يخبر أهله - وإن كنا لا ننصح بهذا ، وإن كان جائزاً – إذ ليس من شروط العقد أن يعلم أهل الزوج .
واعلمي يا أختاه – حماك الله من كل سوء – أننا لا نهمل أياً من الرسائل التي تصلنا رغم ضيق الوقت الشديد .
س : هل يجوز للآباء والإخوان منع تزويج النساء والبنات بحجة عندهم أولاد ؟
الحمد لله :
ج : إن منع الأولياء تزويج من جعلهم الله تحت أيديهم ، هو من الأمور التي حرمها الله ، وشدد عليها ، لما فيه من منعهن من حقهن الشرعي ، والكوني والإنساني ، وإيقاع الضرر بهن ، فإن للنساء حقاً شرعياً في الزواج ، ولهن حاجة ملحة فيه كما للرجال ، وهي فطرة الله التي فطر الخلق من رجال ونساء عليها ، فمنعُهن من ذلك فيه تعد على حدود الله ، وإثم الظلم الذي فيه أعظم ، قال تعالى : ) وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف..( { البقرة : 232} وصدق الله ، فالزواج أزكى للمرء ، وأطهر للفرج ، وأصلح للمجتمع ، ولكن أكثر الناس بمخالفة الشرع ظالمون ، قال تعالى ) وقد خاب من حمل ظلماً ( { طه : 111} وقال تعالى ) ومن يظلم منكم نذقه عذاباً كبيراً ( { الفرقان : 19}
كما أن في منعهن يحصل الفساد ، وتنتشر الفاحشة ، كما في هذه القصة ، وفي غيرها من القصص ، قال r : (( إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه ، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض ، وفساد عريض )) . [ أخرج الترمذي 1084/س صحيح الجامع 270]
وسوف يتحمل الذين يمنعون النساء من الزواج عاقبة ذلك في الدنيا والآخرة ، وإن وجود الأولاد لا يمنعهن من الزواج ، ومنهم من يمنعهن من أجل خدمتهم ، وشرهم المانعين من أجل دخلهن ومالهن ، وهؤلاء أعظم إثما ، وأكبر جرماً ، وإن كانوا كلهم آثمين ... وفي أقل هذه الأحوال يمكنهن زواج المسيار ، إذ تبقى الأولاد مع أمهن ، وتبقى الزوجة تخدم أبويها
وقول بعض الأولياء (( ما ينقصك شيء .. من طعام أو شراب أو سكن )) جهل شديد ، وغفلة عظيمة عن حقوق المرأة ، وحاجتها الفطرية إلى الاجتماع والجماع ، وإلى العشرة مع زوج يؤانس وحدتها ، ويلبي حاجتها الجنسية والنفسية والروحية والاجتماعية ، فليتق الله الأولياء ، وليكفروا عن هذا الجريمة ، بالمسارعة إلى تزويج من جعلهن الله تحت أيديهم ، وليحذروا من الظلم ، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة ، وإذا لم يكن هذا ظلماً ، فلا يوجد ظلم على وجه الأرض ، وسوف يجدون عاقبة ذلك في الدنيا والآخرة .
والله نسأل أن يهدي المسلمين للعمل بدينه





  رد مع اقتباس
قديم 21-01-09, 12:25 PM   #2

الأعضاء
افتراضي

هل صحيح ان السعيد فى الدنيا هو السعيد باذن الله تعالى فى الاخره
انا زوجه غير سعيده فى حياتى الزوجيه بسبب سوء معاملة زوجى ويعلم الله اننى صابره معه لاجل ابنائى ولكنى احياننا بل اصبح فى الفتره الاخيره دائما الى الكلام عنه فى غيبته مع ابنتى الكبرى على سبيل الفظفظه فهل تعتبر غيبه
هل يحق للزوجه ان تتكتب كل ما تنفقه فى المنزل من مال دين على زوجها خاصه وانه يهددها بالطلاق

هل دعاء الزوجه على زوجهامثلا الله ياخذه الله ينتقم منك فى غيبته وبعد ان يكون اساء معاملتها بدون سبب يستحق حرام هل مشاهدة التلفزيون المحطات الجاده مثل السعوديه اقراء الشارقه حرام



الجواب التفوي



إن كان المقصود بالسعادة سعادة الإيمان فنعم ، فإن للإيمان في الدنيا سعادة ما يعادلها سعادة ، ومن كان سعيداً بالإيمان في الدنيا كان سعيداً في الآخرة ، وإن كان المقصود سعادة الدنيا ، فقد يكون سعيداً في الآخرة ، إن كان مؤمناً صالحاً ، وقد يكون شقياً أبداً إن كان كافراً ، وإن كان مؤمناً عاصياً أو فاسقاً ، فأمره إلى الله ، فإما أن يصيبه شقاوة ، ثم سعادة ، وإما أن يغفر الله له .

س / السعادة مع الزوج ؟
لا شك أن الكلام عن الزوج مع بعض الأولاد فيه مفسدتان عظيمتان .
الأولى : الغيبة ، وهي كبيرة من الكبائر .
والثانية : تأليب الأولاد على أبيهم ، ودفعهم بطريق غير مباشر لكراهيته ، وهو كبيرة أخرى .. ولا فضفضة في الحرام بل تزداد التعاسة بذلك .
ونصيحتي إليك أن تراجعي نفسك ، ولا أكذبك أنك تصبرين ، وأنه يسيء إليك ، ولكن ، لعلك تردين في وجهه ، أو تقصرين في حقه .
فإن من أعظم ما ترتكبه المرأة الرد على زوجها .. بدعوى أخذ حقها ، أو أنه أساء إليها ..
ولا ريب أن الزوج الذي يسيء دون أدنى سبب ، لا يستحق أن يعاش معه ، ولكن الأحداث أثبتت أن معظم سوء خلق الرجل ، سببه إهمال المرأة شؤون زوجها وبيتها ، أو فظاظة عباراتها ، أو عدم انسجامهما في الفراش ، أو عصيانها لزوجها ، أو عنادها في تنفيذ رأيها .. إلى غير ذلك .
فإذا كان الزوج ضيق الصدر ، لا يحسن المعالجة ، أو لا يصبر ، فيسوء خلقه ، وتكثر إساءته ، كردود فعل عما عجز عن فعله ، وحينئذ تكون الشقاوة ، وتحصل التعاسة .
والعاقلة هي التي تبدأ حل مشكلتها مع زوجها من نفسها ، فتتلمس أخطاءها ، وتحسس تقصيرها مع زوجها .. وليس العاقلة هي التي تدعي العصمة ، وتصر على رأيها .
جربي مثلاً : أن تقولي له : اكتب لي أخطائي ، أو أخبرني عن تقصيري ، ولا تناقشيه فيها ، بل أقري أنها صحيحة ، ولو كانت غير صحيحة ، أو كانت ظلماً منه ، ثم اكتبيها ، وضعيها نصب عينيك ، الصقيها في مكان ترينها ولا يراها ، في المطبخ ، في باب الثلاجة من الداخل .. ثم جربي - ولو لم تكوني مخطئة - أن تلبي رغباته ، في إصلاح هذه الأمور التي يدعيها
كما أنصحك أن لا تردي في وجهه ، ولا تقصري في أدني حق من حقه ولو قصر معك كرد لحقك المهضوم ، أو دفاع عن ظلمك ، حتى لا يتذرع بذلك .
جربي الكلمة الطيبة ، ولو شتم وقبح ..
جربي العفو ، ولو ظلم ، ادفعي بالتي هي أحسن ، ولو أساء وأفسد ..
كما أوصيك .. أن تتوقفي عن كل طلباتك ، وأن تدعي تسخطك أمامه وأمام الأولاد ، وفي نفسك كذلك ، وسوف تجدين خيراً كثيراً ، وسعادة أكيدة بإذن الله .
والعاقلة هي : التي تتحسس رغبات زوجها ، وتنفذها ، وتتبصر مغضبات زوجها وتتجنبها .. وأما من نصبت قرن العناد ، ورفعت راية الانتقام للنفس ، وسلكت سبيل التسخط ، فهداها الله .
كما أذكرك بتقوى الله في سرك وعلنك ، فهي - والله - مفتاح السعادة ، وسر التوفيق ، وأكثري من ذكر الله والأدعية والاستغفار ، فإن كان بكم عين أو حسد أو سحر أذهبه الله وهناك كتيبات خاصة بذلك .

س/ دعاء الزوجة على زوجها ومشاهدة القنوات الجادة ؟
لا ينبغي للزوجة أن تدعو على زوجها ، بل ينبغي لها أن تدعو له بالصلاح والسعادة معها ، فلعلها توافق ساعة استجابة ، فتنقلب حياتها من التعاسة إلى السعادة ، ومن الشقاوة إلى الحبور ، ويكون في ذلك خير له ولها ، والله أسأل لكما السعادة والتوفيق .
قال رسول الله r لا تدعو على أنفسكم ولا تدعوا على أولادكم ولا تدعوا على خدمكم ولا تدعوا على أموالكم لا توافقوا من الله ساعة يسأل فيها عطاء فيستجب لكم .
لا ينبغي للمسلمة أن تشاهد هذه المحطات أبداً ، وإن كان المشاهد تمثيليات ورقص وما شابه ذلك فهذا حرام بل كبيرة ، وإن كان مسلسلات دينية سليمة فهو مكروه ، وإن كان محاضرة دينية ، أو برنامج طبي ، وما شابه ذلك فيجوز عند الحاجة الملحة ، والله أعلم





  رد مع اقتباس
قديم 21-01-09, 12:39 PM   #3

الأعضاء
افتراضي

تدخل امي في حياتي واموري الزوجيه

أنا امرأة متزوجة ومرتبطة ببيتي وزوجي وأولادي وأمي تغضب علي لأني لا أخبرها بكل مايحدث معنا أين ذهبنا وأين أتينا ومن كلمنا وعن أخبار اقاربنا أيضا .أنا أخاف من كثرة الكلام لأنه يجر الى الغيبة والتدخل فيما لا يعنينا ...

الأمر الثاني : أحيانا تتوفر لي فرص أن أذهب الى مكان معين دون تخطيط مسبق وإذا علمت أمي مني غضبت علي تقول يجب ألا تذهبي إلا معي .فتركت الخروج مراعاة لشعورها .

فهل أنا مصيبة في ذلك أم مخطئة ؟





الجواب



تدّخل الأم في شؤون بيت ابنتها ، أو ابنها ، وسؤالها عن ذهابها وإيابها ، لا يجـوز .. لأنه تدخل فيما لا يعنيها .
وقد قُتِلَ رجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم شهيداً ، فبكت عليه باكية ، فقالت واشهيداه ! فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما يدريك أنه شهيد ؟ لعله كان يتكلم فيما لا يعنيه ، أو يبخل بما لا ينقصه ) . [ أخرجه أبو يعلى 6646/ وهو في صحيح الترغيب والترهيب لشيخنا الألباني ]
فحاولي أولاً : أن تنصحيها بمنتهى الرفق والحكمة ، وأوضحي لها أنك تخشين على نفسك وعليها من سخط الله وعقابه ، نتيجة كثرة القيل والقال ، والتدخل فيما لا يعنيها ، وقد تقع من حيث لا تدري في الغيبة ، ذكريها بقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الله كره لكم ثلاثاً : قيل وقال ، وإضاعة المال ، وكثرة السؤال ) [ أخرجه البخاري 1477/ مسلم 593 ] .
ثم بيني لها بأن ما تقوم به من الممكن أن يؤثر على سعادتك الزوجية ، وأن هذا لا يجوز .
فإذا أصرَّت .. فأخبريها بالأمور مجملة : ذهبنا إلى بيت فلان .. وذهبنا إلى السوق ، دون تفصيل .
وإذا كان ذهاب أمك لا يحرجك ، فلا بأس بأخذها معك .. وإلا فما تفعلينه هو الصواب في الأمرين .
بارك الله فيك ، وجعلك من القانتات ، فقلما توجد امرأة مثلك تتجنب القيل والقال ، واغتياب الناس .
نسأل الله السلامة .





  رد مع اقتباس
قديم 21-01-09, 12:41 PM   #4

الأعضاء
افتراضي

حلال ام حرام كره الزوجه زوجها

زوجي يكبرني ب16 عاما تزوجته وانا 15 عاما وكنت غير موافقة بتاتا لا يجمعنا منذ زمن الا الاولاد
أعاني منه من سوء طباعه وكلامه الجارح وانا ماعدت اطيق الاقتراب منه ولو باللمس رغم أن هذا شعوري من قبل ولكن من أجل الاولاد تحملت الكثير من هذه الناحية بالذات والان اذادت هذه الناحية تماما وافكر بالطلاق لانني أحس ان وجودي معه حرام لانه دائما غاضب علي لاجل هذه الامور وانا ليس بيدي شيء فالان لا أستطيع التمثيل اكثر من ذلك لقد بلغت 43من عمري حتى انا احس انني أرغب برجل غيره أيا كان افيدوني فالاخرة عندي اهم بكثير ولكني لا أستطيع الصبر اكثر خاصة وقد اديت رسالتي من ناحية الاولاد على اكمل وجه وبقي عندي ولد واحد عمره 6 سنوات
المعذبة ب ج



الجواب

فتوي كره المرأة زوجها

أباح الشرع العظيم للمرأة إذا كرهت زوجها ، أن تختلع منه دون أدنى إثم..وهذا الذي كان ينبغي عليك أن تفعليه أيام زواجك الأولى .
والخطأ الأول والأكبر الذي ارتكبتيه : هو موافقتك على الزواج منه ، وأنت كارهة ولكن قدر الله وما شاء فعل .
ومع هذا كله ، فيجوز لك الآن أن تخلعي نفسك منه ..هذا من الناحية الشرعية ، وأما من الناحية الواقعية الاجتماعية ، فثمة سؤال يطرح نفسه .
هل تظنين أنك بعد هذا العمر ستجدين بغيتك ؟!
إن غلب على ظنك ذلك ، فلا بأس أن تفارقيه ، وإلا فابقي مع من بقي من أولادك ، واصبري ، واحتسبي ، واتقي الله ، ولك الجنة .
والله أسأل أن يقدر لك الخير حيثما كان





  رد مع اقتباس
قديم 21-01-09, 12:44 PM   #5

الأعضاء
افتراضي

استشاره زوجية بشأن نصح الزوج عن أصدقاء السوء

زوجي عنده اصحاب صالحين وأصحاب غيرهم ...وإذا أراد أن يذهب لأصحابه القدماء ( قبل الهداية ) يضيق صدري وأخاف عليه ولكنه يغضب مني ولا يرضى بالنصيحة ويقول احمدي الله أني أحسن من غيري ، مع أنه لا يأمر بمعروف ولا ينهى عن منكر . فهل خوفي في محله وماذا أفعل جزاكم الله خيرا .



الجواب


لا شك أن تخوفك في محله .. ولكن يحتاج الأمر إلى حسن أسلوب ، وحكمة في المعاملة .. حتى لا يصبح عنده ردود فعل منك ، فيعمد إلى الاجتماع معهم لمخالفتك ، ولإثبات رجولته ، كما يزعم كثير من الرجال ..
فكوني معه رفيقة ، فإن (( الرفق ما كان في شيء إلا زانه ، وما نزع من شيء إلا شانه )) كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وحاولي أن تزيدي إيمانه .. وأن تقربيه من ربه ..
وذلك باتباع طرق زيادة الإيمان ، و اتخاذ سبل القرب من الرحمن ..
والله أسأل له الهداية ، ولك الثبات ، وهو على كل شيء قدير وكتبه .





  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتوى التمضمض والاستنشاق أكثر من ثلاث مرات - افتا فتاوى ابن باز admin الفتاوي الشرعية 2 03-12-12 10:34 PM
عباءة الكتف - فتوى عن عبايات الكتف - فتاوى كبار العلماء في (حكم لبس عباءة الكتف ) admin الفتاوي الشرعية 2 03-12-12 10:26 PM
فتوى تحريم الزواج فترة المصياف - فيديو علماء ومشايخ الكويت يؤيدون فتوى الزواج الصيفي 2012 - 1433 admin جرائم و حوادث المحليه و العالميه 3 10-07-12 10:11 PM
بحث عن الطلاق - بحوث عن الطلاق - أبحاث الطلاق - طلاق بحث كامل admin أبحاث جاهزة - بحوث كامله 1 17-03-11 03:27 PM
فتوي تحريم جوائز مسابقة برامج مسابقات التلفزيون ، فتاوي في حكم المسابقات التلفزيونيه غلا السعوديه منتدي الأسلامي 3 30-05-09 05:37 PM




الساعة الآن 01:20 PM.