العودة   منتديات حبيبي منتدي منتدىhbiby > منتدي اسلامي - اناشيد الإسلامية - السيرة النبوية > منتدي الأسلامي

منتدي الأسلامي معلومات ومواضيع دينيه منتديات اسلامية معلومه عامه أعجاز القرآن أذكار أدعيه كيفية الصلاة منتدى دروس محاضرات الرقيه الشرعية أحكام الأسلام ندوات فتاوي مايخص أمور الدين الأسلامى

عدد المعجبين6Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 25-02-13, 12:15 AM   #1

مراقبة عامة

غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-ecf003d65e.gif


هذا هو البصر وهكذا يجب حفظه وصيانته عن ما حرم الله واستعماله فيما أمر الله، أما البصيرة فهي قوة الإيمان وقوة الملاحظة وقوة الإدراك للمصالح والمفاسد والتفريق بين الحق والباطل والصحيح من الخطأ، وهي نورٌ يقذفه الله في القلوب فكم من أناس يبصرون بأعينهم لكنهم لا يملكون البصيرة وما سعوا إليها وما بحثوا عنها قال تعالى: {{C}{C}أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ{C}{C}} [الحج:46]، يجد الحق أمامه فلا يتبعه ولا يعمل به، أما الباطل فتجده مسارعًاً إليه متفانيًاً في القيام به يدعو إليه ليلاً ونهارًا،ً لا يدرك المصالح من المفاسد ولا يدرك فقه الأولويات يخلط بين الفرض والسنة والواجب والمستحب والحلال والحرام وتتحكم فيه عواطفه وشهواته فلا يحتكم إلى شرع ولا عقل، قال تعالى: {{C}{C}أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرُونَ{C}{C}} [الجاثية:23].

غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif

وإن من أخطر الأمور التي جنتها الأمة بسبب غياب فقه البصيرة من القلوب، كثرة مشاكلها واختلافها وظهور الفتن ولعل من أخطر هذه الفتن استحلال الدماء وإزهاق الأرواح وإقلاق الأمن وتخويف الناس وتغليب المصالح الخاصة على المصالح العامة، والصراع والخلاف على أتفه الأمور، والانتصار للنفس حتى وإن كانت على باطل. لقد ضعف الإيمان في قلوبنا فضاعت البصيرة وتعلقت القلوب بالدنيا فزاد الشقاء وحلت التعاسة في حياتنا، وتهاون الكثير بالطاعات والعبادات فجفت الأرواح وتبلد الفكر وقست القلوب ولم ينتفع الإنسان بنعم الله عليه فالسمع والبصر وغيرها من نعم الله التي لا تعد ولا تحصى، عندما لا تستخدم فيما خلقت له تصبح وبالاً على صاحبها يقول عز وجل: {{C}{C}وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنَ الْجِنِّ وَالْأِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ{C}{C}} [الأعراف:179] ويقول عز وجل: {{C}{C}أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً{C}{C}} [الفرقان:44].


غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif


وفقه البصيرة يحتاج إليه الحاكم والعالم والمربي والسياسي والصحفي ورب الأسرة والموظف والعامل والرجل والمرأة، وفقه البصيرة مرتبط بقوة الإيمان والاتصال بالله والتفكر في مخلوقاته والنظر في عواقب الأعمال والأفعال والسلوكيات، ودراسة تاريخ الشعوب وأحداث الزمان، والنظر في سنن الله في هذه الحياة وكذلك الصبر والتأني وتقدير المصالح والمفاسد والخير والشر عند كل حال.

عباد الله: فقه البصيرة يهدينا لأن نكون معاول بناء لا معاول هدم في مجتمعاتنا وأمتنا فنسعى إلى تآلف القلوب ونشر ثقافة الحب والاحترام والتقدير لبعضنا البعض ونقوي أخوتنا ونحل مشاكلنا بالحوار والحكمة والمصلحة.
البصيرة أن يكون عندنا يقين بأننا سنرحل عن هذه الدنيا ولن يبقى فيها أحد، عند ذلك يختفي الجشع والطمع وغمط حقوق الآخرين والاعتداء على أموالهم وأعراضهم ودمائهم وأن الله سيقتص من الظالم والمعتدي في الدنيا قبل الآخرة.

غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif


وفقه البصيرة يدعونا إلى بناء أوطاننا بالعلم والإيمان والبذل والعطاء وتطوير الأوطان وازدهارها في جميع المجالات، يحتاج إلى العلم والعمل والقيام بالمسئوليات وإدراك كل فرد دوره وواجبه، فلا يمكن أن تعيش أمم الأرض من حولنا حياة الأمن والنظام والتقدم الحضاري وبناء الإنسان والعناية به وأمتنا ومجتمعاتنا تعصف بها المشاكل والحروب والصراعات والفقر والتخلف، ونحن خير أمة أخرجت للناس، وما كان هذا ليحدث إلا عندما أهملنا ديننا وتوجيهات ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم ونسينا أخوتنا وركنا إلى الدنيا وإلى الذين ظلموا، وعند العودة بصدق إلى تعاليم الإسلام وواجبنا الحضاري وأخلاقنا السامية وقمنا بواجباتنا وأدركنا مسئولياتنا، عندها سيتبدل حالنا وتتغير ظروفنا قال تعالى: {{C}{C}إن اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ{C}{C}} [الرعد:11]، فغيروا ما بأنفسكم إلى ما يحبه الله ويرضى.


غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما يهون علينا مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
هذا وصلوا وسلموا رحمكم الله على الرحمة المهداة، والنعمة المسداة، نبينا وإمامنا وقدوتنا محمد بن عبد الله، وارضَ اللهم عن خلفائه الراشدين، وعن الصحابة أجمعين، وعن التابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وعنا معهم بمنك ورحمتك يا أرحم الراحمين.

غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif

يقول الله عز وجل: {{C}{C}وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ . وَلا الظُّلُمَاتُ وَلا النُّورُ . وَلا الظِّلُّ وَلا الْحَرُورُ . وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلا الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَنْ يَشَاءُ وَمَا أَنْتَ بِمُسْمِعٍ مَنْ فِي الْقُبُورِ{C}{C}} [فاطر:19-22] ويقول الله عز وجل: {{C}{C}وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَاراً وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلا أَبْصَارُهُمْ وَلا أَفْئِدَتُهُمْ مِنْ شَيْءٍ{C}{C}} [الأحقاف:26] ويقول عز وجل: {{C}{C}أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً{C}{C}} [الفرقان:44] ويقول عز وجل: {{C}{C}وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِنَ الْجِنِّ وَالْأِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ{C}{C}} [الأعراف:179] أجل بم تتميز؟ بالبصيرة.



قال ابن القيم رحمه الله: "قال الله تعالى: {إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ} [الحجر:75]، قال مجاهد يعني للمتفرسين، وفي الترمذي من حديث أبي سعيد الخدري قول النبي صلى الله عليه وسلم: «اتقوا فراسة المؤمن فإنه يرى بنور الله»، والتوسم التفرس ولهذا خص الله بالآيات والانتفاع بها هؤلاء. وبعث الله الرسل مذكرين ومنبهين ومكملين لما عند الناس من استعداد لقبول الحق بنور الوحي والإيمان فيضاف إلى ذلك نور الفراسة فيصير نورًاً على نور فتقوى البصيرة" (مدارج السالكين 1/110).


غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif

لأن البصيرة التي تعرف أن هذا مهم فيقدم، وهذا غير مهم فيؤخر غير موجودة، فإذا جاءت البصيرة بدأ الإنسان يعيد ترتيب قضايا حياته، ويعطي لكل شيء ما يناسبه من الاهتمام. الآن لما عميت بصائر أكثر الناس، ما عرفوا الأمور على حقائقها ولم يروا إلا ما تراه حواسهم فقط، فرأوا الدنيا، فيعيشون للدنيا التي يرونها ويسمعونها ويشمونها ويتذوقونها ويلمسونها ويتمتعون بها، فلها يعيشون، وبها يفرحون، ومن أجلها يغضبون، وفي سبيلها يموتون، وإذا قلت له: آخرة، قال: يا شيخ! فيما بعد، لماذا؟ لأنها ليست في ذهنه، وليست واردة في حساباته؛ لأنه لا يراها، ليس لديه نور ينظر به، وليست عنده بصيرة يستطيع أن يخترق الحجب وأن ينفذ إلى الآخرة، ولذا لا يرى إلا الدنيا، لماذا؟


غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif

قال العلماء: هذه الإصبع إذا وضعتها في المكان المناسب رأيتها بحجمها، تضعها أمام عينك فتراها بوضعها الطبيعي ولكنك تراها وترى ما وراءها، لا تستطيع الإصبع أن تحجب الرؤية عن عينيك وأن تسد أفق النظر عما وراءها، فأنا الآن أرى إصبعي وأرى المجلس المملوء بالمؤمنين، وأرى اللمبات والأعمدة، وأرى الميكرفون، وأرى يدي، لكن إذا قربت الإصبع جداً جداً إلى أن تلصقها بعينك ماذا ترى؟ لا ترى إلا الإصبع فقط، يقولون: وراءها مسجد وراءها أناس، تقول: لا..
لا أرى إلا الإصبع، لماذا؟ لأنك ألصقتها، ما وضعتها في المكان المناسب، لكن إذا أبعدتها قليلاً ترى الناس، كذلك الناس ألصقوا الدنيا بقلوبهم، ألصقوا الدنيا بأعينهم، ألصقوا الدنيا بجميع حواسهم فلا يرون إلا الدنيا، ولو أنهم أبعدوا الدنيا قليلاً -لا نقول: يرفضونها وإنما يجعلونها في المكان الصحيح- لرأوا الآخرة، ولرأوا الجنة والنار.

غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif


حارثة بن وهب رضي الله عنه وإن كان الحديث فيه مقال، لكنه يستشهد به في مثل هذه الأمور لقيه النبي صلى الله عليه وسلم فقال له: «{C}{C}كيف أصبحت يا حارثة؟{C}{C}» قال: "أصبحت مؤمناً يا رسول الله!" قال: «{C}{C}انظر ماذا تقول، فإن لكل قول حقيقة، فما حقيقة إيمانك؟{C}{C}» قال: "يا رسول الله! عزفت نفسي عن الدنيا وشهواتها؛ فأظمأت نهاري بالصيام، وأسهرت ليلي بالقيام، وأصبحت وكأني أنظر إلى عرش ربي بارزاً، وكأني أنظر إلى أهل الجنة يتزاورون فيها، وكأني أنظر إلى أهل النار يتعاوون فيها"؛ فقال عليه الصلاة والسلام : «{C}{C}عرفت فالزم، إنك امرؤ نور الله قلبك بالإيمان{C}{C}».

غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif


إذا أنار الله القلب وفتح البصيرة؛ رأى الإنسان الدنيا والأمور كلها على حقيقتها، ورأى الله في كل شيء.
وفي كل شيء له آية *** تدل على أنه الواحد


ينظر إلى السماء فيرى آثار قدرة الله في خلق السماء فيقول: لا إله إلا الله! سبحانك {{C}{C}مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ{C}{C}} [آل عمران:191].
ينظر إلى البحر فيقول: لا إله إلا الله! سبحان من أجراه، ينظر إلى الجبال فيقول: لا إله إلا الله! سبحان من أرساها، ينظر إلى الأرض فيقول: لا إله إلا الله! سبحان من مدها وبسطها، ينظر إلى الثمار فيقول: لا إله إلا الله! سبحان من حلاها وأنبتها، ينظر إلى العسل وهو يأكل ويقول: لا إله إلا الله! سبحان من أخرج هذا العسل من هذه الحشرة، يأكل الموز فيقول: سبحان من أخرج هذا الشيء من الطين! {{C}وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ} [الرعد:4].

غياب فقه البصيرة عن مجتمعاتنا hbiby-308836c2c6.gif


لماذا؟ فتح الله بصيرته، لكن البهيمة التي لا تعرف الله وليس عندها إيمان ولا نور تأكل من اللوز ومن الموز ومن اللحم ومن العسل ومن كل شيء، ولا تقول: سبحان الله! ولا تقول: لا إله إلا الله! لماذا؟ مثل الدابة أو الثور أو الحمار -الله يكرمكم- إذا أكل علفاً هل يتفكر في هذا العلف كيف ساقه الله له؟ أبداً، يأكل حتى تمتلئ بطنه ويذهب فيركب أنثاه، وكذلك بعض البشر يعيش حياة البقر وحياة الحمير لا فرق بينه وبين البهائم والعياذ بالله.


حسان أحمد العماري





  رد مع اقتباس
قديم 25-02-13, 02:32 PM   #2

غالي مميز
افتراضي



فإنها لا تعمى الابصار و لكن تعمى القلب التي في الصدور
بارك الله فيك
و جزاك الله خيرا






الخنساء تماضر معجب بهذا.
  رد مع اقتباس
قديم 25-02-13, 04:03 PM   #3

مراقبة عامة
افتراضي

تعلو القلوب الران فتعمى فيصبح الانسان اعمى البصيرة
ويحشر يوم القيامة اعمى يسأل الله لم حشرتني اعمى وقد كنت بصيرا
فيجاب بأنه أتته آيات الله فعمي عنها وضل.

جزاك الله خيرا على المرور الطيب بارك الله فيك اخي كل التقدير لك بارك الله فيك.





الليث الأبيض معجب بهذا.
  رد مع اقتباس
قديم 25-02-13, 05:10 PM   #4

غاليه مميزه
افتراضي

اللهم اقسم لنا من خشيتك ما يحول بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما يهون علينا مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا.
هذا وصلوا وسلموا رحمكم الله على الرحمة المهداة، والنعمة المسداة، نبينا وإمامنا وقدوتنا محمد بن عبد الله، وارضَ اللهم عن خلفائه الراشدين، وعن الصحابة أجمعين، وعن التابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وعنا معهم بمنك ورحمتك يا أرحم الراحمين.




اللهم آمين


جزاك الجنان يالغالية





الخنساء تماضر معجب بهذا.
  رد مع اقتباس
قديم 25-02-13, 05:14 PM   #5

مراقبة عامة
افتراضي

اللهم آمين الغالية مزوون لا حرمني الله طلتك الغالية
يا غالية اثابك الله ورفع قدرك وادخلك الجنة دار البقاء.





  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحن عليك بغيابك - رمزيات بلاك بيري غياب - ( صور غياب للبلاك بيري 2014 ) admin بلاك بيري - أيفون - جالكسي - خلفيات - رمزيات - ثيمات - برودكاست - 2014 1 28-03-14 03:03 AM
العفو والتسامح الذي غاب عن مجتمعاتنا الخنساء تماضر منتدي الأسلامي 9 20-01-13 04:10 PM
رمزيات بي بي غياب .. غبت ومابقى منك الا خيالك ، رمزيات غياب بلاك بيري admin بلاك بيري - أيفون - جالكسي - خلفيات - رمزيات - ثيمات - برودكاست - 2014 3 08-07-12 02:54 AM
ظاهرة تفشت في مجتمعاتنا محمد بن عبدالعزيز منتدي النقاش - الحوار الجاد 3 08-05-12 07:44 PM
ما هي أهم ظاهرة تتمنى أن تزول من مجتمعاتنا ??? غير البشر منتدي النقاش - الحوار الجاد 6 30-10-09 03:50 PM




الساعة الآن 03:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO
جميع الحقوق محفوظة لموقع حبيبي

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335